تسارع التضخم السنوي في كندا في مايو الماضي إلى 7.7% من مستوى عند 6.8% تم تسجيله في نيسان/أبريل الماضي، وفقاً لما أظهرته بيانات هيئة الإحصاء الكندية.

وأشارت الهيئة إلى أن التضخم في كندا الشهر الماضي سجل أعلى مستوى منذ 1983 أي أعلى مستوى في نحو 40 عاماً، حينها سجل المؤشر مستوى 8.2% على أساس سنوي.

وخالفت نتائج التضخم للشهر الماضي توقعات المحللين، الذي توقعوا أن يصل معدل التضخم السنوي في البلاد إلى 7.4%، بحسب استطلاع أجرته بوابة DailyFX.

وأفادت بأن ارتفاع أسعار البنزين كان عاملا رئيسيا في ارتفاع معدل التضخم، كذلك صعدت أسعار الغاز بنسبة 12% في شهر مايو وحده.

وارتفعت أسعار المستهلكين في كندا بنسبة 1.4% على أساس شهري في أيار/مايو 2022، بعد أن كانت قد سجلت صعوداً بنسبة 0.6% في نيسان/أبريل 2022.

المصدر: نوفوستي