صرحت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بأن القوانين الأمريكية لا تسمح بتحويل الأصول الروسية المجمدة لصالح أوكرانيا والحديث يجري عن الأصول الروسية التي تم تجميدها في إطار العقوبات.

وجاء تصريح وزيرة الخزانة الأمريكية خلال مشاركتها في الاجتماع الوزاري لمجموعة السبع في ألمانيا.

وقالت يلين، إن “هذا (تحويل الأصول الروسية لصالح أوكرانيا) ليس شيئاً قانونياً في الولايات المتحدة، والبلدان الأخرى كما نعلم تواجه أيضاً مشكلات قانونية في هذا السياق”.

وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي في أوروبا، أشارت المسؤول الأمريكية إلى أن أوروبا تواجه خطر الركود الاقتصادي، وقالت: “لا أعتقد أن تدخل الولايات المتحدة في ركود (اقتصادي)، لكن الوضع الحالي في الاقتصاد العالمي يهدد أوروبا”.

وأضافت وزيرة الخزانة الأمريكية أن “أوروبا أكثر عرضة للخطر (الركود الاقتصادي)، بما في ذلك في سياق سوق الطاقة”.

كذلك أشارت الوزيرة إلى أن واشنطن لن تجدد الترخيص، الذي يسمح بخدمة الديون السيادية لروسيا بموجب العقوبات، بعد 25 مايو الجاري.

وبعد أسبوع في 25 أيار/مايو الجاري، ينتهي تصريح وزارة الخزانة الأمريكية، الذي يسمح للمستثمرين الأجانب باستلام الأموال التي تدفعها روسيا بموجب سندات دولية “يوروبوندز”.

وأشارت يلين إلى أنه في “حال حدوث “تعثر تقني لروسيا عن السداد” لن يغير ذلك الوضع لأن روسيا في ظل العقوبات “معزولة بالفعل عن سوق رأس المال العالمي”.

وفي وقت سابق اليوم، أشاد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف بأداء الاقتصاد الوطني في ظل العقوبات الغربية، قائلا إنه تم تجاوز الصدمة الأولى من العقوبات التي فرضت على اقتصاد البلاد.

وقال سيلوانوف، إن روسيا لا تعتزم التخلف عن سداد الدين العام، كذلك أكد أن الاقتصاد الروسي لن يغلق أو يتم عزله.

المصدر: نوفوستي