تواصل العملة الروسية صعودها أمام العملتين الأوروبية والأمريكية، وتم تداول اليورو، اليوم الخميس، دون مستوى 67 روبلاً وذلك للمرة الأولى منذ حزيران/يونيو 2017.

فيما تم تداول العملة الأمريكية دون مستوى 65 روبلاً، لأول مرة منذ العام 2020.

وتراجع سعر صرف الدولار بواقع 2.52 روبل إلى 64.63 روبل، فيما انخفض سعر صرف اليورو بواقع 3.53 روبل إلى 66.96 روبل، وفقاً لبيانات بورصة موسكو.

وفي مطلع شهر مارس الماضي أعلن البنك المركزي الروسي مجموعة من الإجراءات لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي في روسيا، ومن أبرز الإجراءات إلزام المصدرين في روسيا بيع 80% من عائدات النقد الأجنبي في بورصة موسكو.

ويرى بعض الخبراء أن إجراءات المركزي الروسي شكلت دعما كبيرا للعملة الروسية وساهمت في تعزيز مواقع الروبل الروسي أمام الدولار واليورو.

المصدر: نوفوستي