أشارت بيانات نهائية للمكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن التضخم السنوي في ألمانيا تسارع في شهر نيسان/أبريل الماضي إلى 7.4% بعد أن سجل المؤشر في شهر آذار/مارس 2022 مستوى 7.3%.

ووفقاً لبيانات المكتب الألماني “ديستاتيس” فإن مؤشر التضخم سجل مستويات تاريخية.

وقال مكتب الإحصاء الألماني إن أسعار المستهلكين في ألمانيا ارتفعت في نيسان/أبريل الماضي بنسبة 0.8% من 2.5% في آذار/مارس الماضي.

وجاءت البيانات لشهر أبريل 2022 مطابقة للبيانات الأولية، حيث تم توقع في نهاية الشهر الماضي أن يسجل المؤشر 7.4% على أساس سنوي.

وعن أسباب ارتفاع الأسعار، أشار المكتب الألماني إلى حدوث “اضطراب في سلاسل التوريد وسط جائحة فيروس كورونا”، إلى جانب “ارتفاع أسعار الطاقة بسبب الأزمة الأوكرانية”.

المصدر: نوفوستي