دعا الرئيس التنفيذي لشركة “فولكس فاغن” هربرت ديس، إلى تسوية دبلوماسية للأزمة الأوكرانية ورفع العقوبات عن روسيا وحماية ألمانيا وأوروبا ككل من الأزمة الاقتصادية القادمة.

وقال إن “المفاوضات ستساعد في رفع العقوبات وتجنب الإضرار بالاقتصاد الألماني”.

وأعرب عن ثقته بأنه “يتعين على بروكسل أن تدفع باتجاه السلام واستعادة التجارة الحرة بشكل أكبر وحماية المصالح التجارية للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “في رأيي، يجب ألا نتخلى عن الأسواق المفتوحة والتجارة الحرة، وكذلك المفاوضات ومحاولات التسوية”.

وحذر من أنه “في حال استمرت التجارة العالمية في المعاناة، فإن أوروبا وألمانيا ستعانيان أكثر من غيرهما”.

من جهته، أشار رئيس شركة “BASF” الألمانية مارتن برودرمولر في وقت سابق، إلى أن “الرفض المحتمل للغاز الروسي من شأنه أن يوقف عجلة الصناعة الكيمياوية”.

وأبدى استغرابه من “الأخلاقيين الساذجين” في المناصب العليا، الذين “لا يدركون العواقب الحقيقية لقرار كهذا، والذي من شأنه تدمير الاقتصاد الألماني”.

المصدر: وكالات