لا تزال أسعار الغاز في أوروبا في بداية التعاملات اليوم الاثنين في تراجع، محتفظة بممر يتراوح بين 1070 و 1105 دولارات لكل ألف متر مكعب.

وتدل بيانات بورصة لندن ICE، على أن تكلفة العقود الآجلة لشهر يونيو للغاز وفقا لمؤشر أكبر مركز أوروبي TTF عند افتتاح جلسة التداول، بلغت 1069.4 دولار (-3.6٪ مقابل سعر الحساب ليوم الجمعة – 1109.5 دولار)، ثم ارتفعت الأسعار بشكل طفيف ووصلت إلى 1105.2 دولار. وبلغ متوسط ​​الانخفاض حدود 2٪.

ويشار إلى أن أسعار الغاز في أوروبا، قفزت بشكل حاد بعد بدء العملية العسكرية في أوكرانيا: في 23 شباط/فبراير كان السعر الحسابي لأقرب عقد آجل التنفيذ 1038.6 دولار لكل ألف متر مكعب، وفي 24 فبراير قفز بنسبة 50٪ تقريباً إلى 1555.5 دولار.

في أوائل شهر آذار/مارس ، بسبب مخاوف من فرض حظر على استيراد موارد الطاقة الروسية، قفزت الأسعار إلى أعلى مستوياتها التاريخية على مدى أربعة أيام متتالية.

تم الوصول إلى الرقم القياسي للسعر البالغ 3892 دولاراً في 7 آذار/مارس (+ 275٪ مقابل 23 فبراير)، وفي ختام ذلك اليوم كان سعر التسوية 2560.7 دولار (+ 146.5٪). وبعد ذلك انتقلت الأسعار إلى انخفاض مستمر، وتم تثبيت الحد الأدنى لسعر التسوية خلال شهرين في 25 نيسان/أبريل – 1027.1 دولار لكل ألف متر مكعب (-1.1٪ بحلول 23 شباط/فبراير).

بعد ذلك، ارتفعت العقود الآجلة للغاز مرة أخرى لتصل إلى 1،370 دولار لكل ألف متر مكعب. وارتبط هذا الارتفاع الحاد الجديد في عروض الأسعار بتعليق شحنات “غازبروم” إلى بولندا وبلغاريا بسبب رفضهما دفع ثمن الغاز بالروبل.

المصدر: نوفوستي