قالت ماريا بيلوفا مديرة الدراسات في شركة Vygon Consulting، إن مقدونيا الشمالية وهولندا وصربيا، قد تكون الدول التالية التي ستتوقف عن شراء الغاز من روسيا.

وأشارت الخبيرة إلى أن، بولندا وبلغاريا كانتا أول دولتين رفضتا دفع ثمن الغاز بالروبل وهو ما دفع شركة “غازبروم” إلى وقف توريد الغاز إلى هاتين الدولتين اعتباراً من 27 أبريل. ولاحقا تحدثت بعض وسائل الإعلام عن رفض فنلندا كذلك تسديد قيمة الغاز بالروبل.

ونوهت بيلوفا بوجود اتفاقيات طويلة الأمد مع بولندا وبلغاريا لشراء الغاز الروسي، تنتهي مدتها في نهاية العام الجاري، وأعلنت بولندا قبل عامين أنها لن تجدد العقد.

وقالت بيلوفا: “في عام 2022، تنتهي الاتفاقيات مع مقدونيا الشمالية وهولندا وصربيا وعدد من الشركات الألمانية. لذلك، من المتوقع أن ترفض بعضها مواصلة التعاون مع غازبروم”.

المصدر: نوفوستي