قترح الاتحاد الأوروبي إعفاء هنغاريا وسلوفاكيا والتشيك من حظر النفط الروسي حتى 2024.

يأتي ذلك على خلفية ما صرح به رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، اليوم الجمعة 6 أيار/مايو، بأن الاقتراح الحالي للمفوضية الأوروبية بحظر واردات النفط الروسي سيكون بمثابة “قنبلة ذرية” يتم إلقاؤها على الاقتصاد المجري، مضيفاً إن هنغاريا مستعدة للتفاوض إذا رأت اقتراحاً جديداً يلبي مصالحها.

وكان المسؤولون التنفيذيون للاتحاد الأوروبي قد اقترحوا الأربعاء الماضي حزمة عقوبات أشد صرامة ضد موسكو، لكن عدداً من الدول الأوروبية قلقة من تأثير قطع واردات النفط الروسية، حيث تشعر تلك الدول بأن وقف تلك الواردات لن يتيح لها الوقت الكافي للتكيف.

وقال أوربان في تصريحات له لراديو الدولة إن هنغاريا ستحتاج إلى 5 سنوات، وتقوم باستثمارات ضخمة في مصافيها وخطوط الأنابيب حتى تتمكن من تحويل نظامها الحالي، الذي يعتمد على 65% من احتياجاته على النفط الروسي.