كشف مكتب رئاسة الوزراء الهنغارية أنه في حين أن هنغاريا فتحت علناً حساباً في البنك الروسي لدفع ثمن الغاز الطبيعي بالروبل، فتحت للأمر نفسه 9 دول أوروبية أخرى خلسة حساباً في ذلك البنك.

وقال رئيس مكتب رئاسة الوزراء غيرغي غوياش في حديث لراديو Kossuth: “هنغاريا فتحت حسابا باليورو، الذي يتم تحويل سعر الغاز إليه باليورو، ثم يحوله البنك إلى روبل.

وبالإضافة إلينا هناك تسع دول أخرى تفعل ذلك، لكنهم لا يعلنون أنهم يفعلون ذلك، لأنه في أوروبا الآن “لكي تكون جيداً لأوروبا” يعني أن قيادة البلاد لا تتحدث بصدق مع شعبها وفي الحياة الدولية”.

وذكّر مرة أخرى أن الاتحاد الأوروبي لم يتبن أي عقوبات تجعل من المستحيل دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

أكد وزير الخارجية الهنغاري في وقت سابق أن بلاده ستدفع ثمن الغاز الروسي المورد إليها بناء على الآلية التي طرحتها موسكو، مشدداً على أن إمدادات الغاز الروسي إلى هنغاريا عبر بلغاريا تتم بشكل طبيعي.

المصدر: نوفوستي