رجحت شركة الطاقة الألمانية “يونيبير” (Uniper) إمكانية سداد ثمن الغاز الروسي بالعملة الروسية الروبل، وأشارت إلى أنها تواصل المناقشات حول ذلك مع شركة الطاقة الروسية “غازبروم”.

وقالت المديرة المالية للشركة تينا توميلا، خلال مؤتمر عبر الهاتف اليوم الأربعاء، إن شركة “يونيبير” (Uniper) تواصل المناقشات مع شركة “غازبروم” بشأن مسألة سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل.

وأضافت: “حتى الآن ما زال تدفق الغاز الروسي بموجب عقدنا الحالي طويل الأجل دون تغيير. نحن في مناقشات جارية مع “غازبروم” بشأن تنفيذ المرسوم الروسي بشأن الدفع بالروبل، في ضوء تصريحات المفوضية الأوروبية بشأن العقوبات”.

وأشارت المسؤولة إلى أن توقف إمدادات الغاز الروسي إلى بولندا وهنغاريا لن يؤثر على الإمدادات إلى ألمانيا، مشددة على أن كميات ضخ الغاز لم تتغير.

واليوم أعلنت شركة “غازبروم” الروسية، أنها أوقفت إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم قيام الدولتين بسداد ثمن الإمدادات بالروبل الروسي.

ووقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 31 آذار/مارس الماضي، مرسوماً يحدد نظاماً جديداً لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي من قبل المشترين من الدول “غير الصديقة لروسيا”.

وبموجب المرسوم الرئاسي يتوجب على الشركات الأوروبية من الدول غير الصديقة فتح حسابين في بنك “غازبروم بنك” الأول باليورو والثاني بالعملة الروسية الروبل.

وستقوم الشركات الأوروبية بتحويل ثمن الغاز الروسي باليورو فيما سيقوم “غازبروم بنك” بتحويل أموال اليورو في بورصة موسكو إلى الروبل الروسي ومن ثم إرسالها إلى شركة “غازبروم”. ويعني ذلك أن الشركات الأوروبية عمليا ستسدد ثمن الغاز الروسي باليورو لكن إلى حساب جديد.

روسيا اليوم