قال وزير المالية الفرنسية برونو لو مير، إن خطط فرض حظر على استيراد النفط من روسيا، تثير القلق والمقاومة لدى عدد من دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الوزير، في مقابلة مع قناة “بي إف إم” التلفزيونية: “يجب علينا توحيد دول الاتحاد الاوروبي حول مشروع حظر النفط الروسي. ولا يزال هذا يثير مقاومة ومخاوف مشروعة بين عدد من هذه الدول”. وذكر الوزير، بأن الاتحاد الاوروبي يضم 27 دولة.

وأشار وزير المالية الفرنسي إلى أن التنسيق والموافقة على مثل هذا القرار، قد يتطلب عدة أسابيع أخرى.

 وقال لو مير: “لا يمكنني تحديد موعد محدد لفرض الحظر على النفط الروسي، لأن هذه قضية مهمة للغاية بالنسبة لاقتصادنا. الحديث يدور على الأغلب عن أسابيع وليس شهورا”.

وأشار الوزير إلى أن حصة الطاقة “تمثل ما يصل إلى 50٪ من عوامل التضخم”. في الوقت نفسه زعم الوزير بأن فرض حظر نفطي من قبل الاتحاد الأوروبي يمكن أن يسبب ضررا شديدا بشكل خاص للاقتصاد الروسي.

المصدر: تاس