أقر المستشار الألماني أولاف شولتس، بأن التخلي عن الغاز الطبيعي الروسي سيوقف قطاعات صناعية بحالها في ألمانيا، قاطرة الاقتصاد الأوروبي.

وعارض المستشار الألماني مجددا، وقف واردات الطاقة من روسيا، ووفقاً لما نقلته صحيفة Deutsche Wirtschafts Nachrichten عن المستشار فإنه في حال توقف واردات الطاقة بشكل كامل من روسيا ستواجه ألمانيا عواقب وخيمة، إذ ستضطر قطاعات صناعية بأكملها إلى وقف الأنشطة مما يعني فقدان “عدد لا يصدق” من الوظائف.

لكنه أشار إلى أن الحكومة الألمانية تعمل على وقف شحنات الفحم والغاز والنفط من روسيا في أسرع وقت ممكن، وقال إن واردات الفحم الروسي إلى ألمانيا قد تنتهي قريباً.

وفيما يتعلق بعقود الغاز المبرمة مع روسيا، أشار المستشار الألماني إلى أن أغلب عقود الشركات الألمانية لشراء الغاز الروسي تنص على الدفع باليورو، وهذه هي الطريقة التي سيتم السداد بها.

وقبل ذلك أشار المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إلى أن السلطات الروسية وشركة “غازبروم” تناقشان الآن تفاصيل تحويل مدفوعات الغاز المصدر إلى الدول غير الصديقة إلى الروبل.

وأكد بيسكوف، أن روسيا لن تورد غازها الطبيعي مجاناً.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا لن تقبل سوى مدفوعات بالروبل لقاء تصدير الغاز الطبيعي إلى “الدول غير الصديقة”، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي.

وجاءت الخطوة بعد أن فرض الغرب عقوبات مشددة على روسيا إثر إطلاقها عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، علماً أن العملية جاءت بعد أن رفض الغرب تقديم ضمانات أمنية لروسيا.

المصدر: روسيا اليوم