تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، في ظل الآمال بالتوصل إلى تسوية حول أوكرانيا وبعدما فرضت الصين، التي تعد بين أبرز المستهلكين للطاقة، إغلاقاً في مدينة شنجن جراء تفشي كوفيد.

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 5.95% إلى 102.83 دولار للبرميل، بينما خسر الخام العالمي مزيج “برنت” 5.03% إلى 107 دولارات  للبرميل، وفقاً لبيانات موقع “بلومبرغ”.

وأفاد كارستن فريتش المحلل لدى Commerzbank بأن: “الأسعار تتراجع.. نظراً للمؤشرات الإيجابية من المحادثات التي جرت نهاية الأسبوع بين ممثلين عن الجانبين الروسي والأوكراني، والتي تعزز الآمال حيال إمكانية تحقيق تقارب”.

وفي هذه الأثناء، يشعر المستثمرون بالقلق حيال إمكانية تسديد تدابير الإغلاق التي تفرضها الصين للحد من تفشي كوفيد ضربة للطلب على الخام.

وقالت سوزانا ستريتر المحللة لدى Hargreaves Lansdown، إن “التفشي السريع لكوفيد في أنحاء الصين يثير قلق المستثمرين، مع توقعات بأن تتسبب تدابير الإغلاق الواسعة مجدداً بمحنة بالنسبة للاقتصاد”.

وأضافت المحللة: “من المتوقع أن يتعرض الطلب إلى ضربة إذا تراجع الناتج الاقتصادي الصيني بسبب تدابير الإغلاق الأخيرة”.

المصدر: وكالات