أشارت صحيفة “نيكي” اليابانية إلى أن شركتي “ميتسوي” و”ميتسوبيشي” اليابانيتين مستمرتان في مشاركتهما في مشروع “سخالين-2” لضخ الغاز الروسي إلى اليابان وكوريا الجنوبية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله إن “موقف اليابان في ما يتعلق بمصالحها في سخالين يختلف كثيراً عن موقف أوروبا والولايات المتحدة”.

وحسب الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة، فإن انسحاب الشركات اليابانية من مشروع “سخالين-2” سيعود بالفائدة على روسيا والصين.

وأعلنت شركة النفط الهولندية البريطانية العملاقة “رويال داتش شل” في وقت سابق أنها ستنسحب من جميع المشاريع المشتركة مع روسيا بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ووفقاً لهيئة الإذاعة الهولندية فإن انسحاب الشركة يعني أنها ستترك مشروع “سخالين-2” الذي تمتلك فيه الشركة 27.5٪، ومشروع “السيل الشمالي-2” الذي تمتلك فيه 10٪.

المصدر:تاس