استمرت أسعار الغاز في أوروبا في الانخفاض بشكل مطرد، وخسرت نحو 10٪ في الدقائق الأولى من تداولات الخميس، متراجعة إلى أقل من 1600 دولار لكل ألف متر مكعب.

ويأتي ذلك، بعد أن قفزت إلى ما يقرب من 3900 دولار لكل ألف متر مكعب يوم الاثنين واحتفظت بعلامة 3300 دولار يوم الثلاثاء.

وحسب معطيات بورصة لندن ICE، كانت قيمة العقود الآجلة لشهر أبريل وفقا لمؤشر مركز TTF الأكثر سيولة عند افتتاح جلسة التداول، في حدود 1615 دولاراً، وبعد بضع دقائق تراجعت إلى 1592.4 دولار أي أقل بنسبة 10.2٪ من سعر التسوية في اليوم السابق – 1773 دولاراً.

وحتى الآن، هذا هو الحد الأدنى للسعر خلال المداولات في البورصة.

وأخذت أسعار الغاز بالتذبذب الشديد، في الأيام الأخيرة وصعدت بشدة بعد أن وقع الرئيس فلاديمير بوتين في يوم 21 شباط/فبراير مرسومين حول الاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين.

المصدر: نوفوستي