حذر خبير من تداعيات ارتفاع أسعار النفط على الأسواق، وقال إن صعود برميل النفط إلى مستوى 120 دولاراً للبرميل وبقاءه عند هذا المستوى لفترة طويلة سيؤدي إلى انهيار في الأسواق.

وقال الخبير ألكسندر تيموفيف أستاذ الاقتصاد المساعد في جامعة بليخانوف الروسية للاقتصاد (موسكو)، إن بقاء أسعار النفط عند مستوى 120 دولاراً للبرميل لفترة طويلة من الزمن سيؤدي إلى زيادة تطوير حقول النفط ما سيساهم في تشكل فائض في سوق النفط ومع الوقت انهيار هذه السوق.

ورجح الخبير ارتفاع أسعار النفط على المدى القصير إلى مستوى 150 دولاراً أو حتى إلى 200 دولار للبرميل، مشيراً إلى أن المشاركين في سوق النفط سيخلقون ظروفاً لتوازن العرض والطلب من أجل إعادة السوق إلى 95-100 دولار.

وتشهد أسعار النفط ارتفاعاً في ظل الأوضاع المرتبطة بأوكرانيا، وصعدت العقود الآجلة لخام “برنت” اليوم فوق مستوى 118 دولاراً للبرميل، ويعد المستوى الأعلى منذ شباط/فبراير 2013.

المصدر: نوفوستي