أظهرت بيانات هيئة الإحصاء التركية، ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك (التضخم) في البلاد، بنسبة 4.81% في شباط/فبراير الماضي، على أساس شهري، ليبلغ 54.44% على أساس سنوي.

وبحسب بيانات الهيئة ارتفع مؤشر أسعار المنتجين، خلال يناير بواقع 7.22% على أساس شهري، فيما بلغ 105.01% على أساس سنوي.

وارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 25.98% وأسعار المنتجين بنسبة 56.83% اعتباراً من شباط/فبراير، مقارنة مع معدلات آخر 12 شهراً.​​​​​​​

ويقيس مؤشر أسعار المستهلك التغيرات التي تحصل في المستوى العام للأسعار، انطلاقاً من تتبع سلة تشمل جميع السلع والخدمات المستهلكة داخل بلد معين.

هذا وخفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة بمقدار خمس نقاط مئوية منذ سبتمبر من العام الماضي، إلى 14%، وذلك على الرغم من معدلات التضخم المرتفعة قبل أن يوقفها مؤقتاً في يناير، وفبراير.

وفقدت الليرة التركية 44% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي.

وفي محاولة لتخفيف الوطأة، خفضت الحكومة الشهر الماضي ضريبة القيمة المضافة على المواد الغذائية الأساسية إلى واحد بالمائة بعد أن كانت 8%.

كما اتخذت مجموعة إجراءات للحد من ارتفاع فواتير الكهرباء، ومن بينها إعادة تعديل المستوى الذي يتم بموجبه رفع أسعار الكهرباء للعائلات، وبعض الشركات التي تستخدم المزيد من الطاقة.

المصدر: