دعا مانليو دي ستيفانو نائب وزير الخارجية الإيطالي إلى التقليل من اعتماد البلاد على الغاز القادم من روسيا، وذلك عبر التوجه إلى الجزائر وأذربيجان وتركمانستان كمصادر بديلة.

وقال المسؤول لصحيفة “لا ريبوبليكا” اليوم الأحد: “كما هو حال سائر أوروبا، نواجه مشكلة الاعتماد على عدد صغير من المصادر وفي مقدمتها روسيا. لقد قامت موسكو بداية العام بتقليص تدفقات الغاز المخصص عبر المسار الأوكراني إلى النصف تقريباً”.

وأضاف أن “هذا التهديد لأمننا في مجال الطاقة والذي قد يكون ناجماً هو الآخر عن اعتبارات سياسية يتطلب خطوات عاجلة”.

واعتبر أن الجزائر وأذربيجان وتركمانستان تشكل مصادر واعدة للغاز الطبيعي بالنسبة لبلاده.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن روسيا تعتبر شريكاً لا بديل عنه في إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وأكدت روسيا على لسان نائب رئيس الحكومة ألكسندر نوفاك أنها مستعدة لدراسة إمكانية الإمدادات الإضافية من الغاز لأوروبا، لكنها لم تتلق أي طلب بهذا الشأن بعد.

ووصف نوفاك دعوات بعض السياسيين الأوروبيين للتخلي عن مشتريات الغاز الروسي بأنها “ضجة دعائية”.

وأكد أن روسيا تنفذ التزاماتها وفق كافة العقود الموقعة بشكل كامل، بل وزادت من حجم التوريدات إلى السوق العالمة بنسبة 15%

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد لرئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي مؤخراً، استعداد روسيا لضمان إمدادات مستقرة من الغاز الطبيعي لإيطاليا.

المصدر: روسيا اليوم