حذرت وكالة “بلومبرغ” من تفاقم أزمة الغاز في أوروبا، وقالت إن أوروبا تواجه خطر نفاد مادة الغاز في الشهرين المقبلين بسبب الطقس المتجمد وانخفاض احتياطيات الوقود الأزرق في المستودعات.

وجاء في تقرير وكالة “بلومبرغ”: “أمامنا أبرد شهرين من الشتاء، لذلك هناك مخاوف من أن أوروبا قد تنفد من الغاز”.

وتحدث مؤلفو تقرير وكالة “بلومبرغ” عن وجود مؤشرات مسبقة لحدوث هذه الأزمة، ومنها الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة وتراجع الإنتاج المحلي (في أوروبا) للغاز الطبيعي.

وكانت أوروبا قد شهدت العام الماضي انخفاضاً في إنتاج الكهرباء بسبب تقلبات طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

من جهته أشار ماسيمو دي أوداردو نائب رئيس شركة الاستشارات Wood Mackenzie إلى أن السبيل الوحيد أمام أوروبا لتجاوز الوضع الحالي هو زيادة إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا عبر المسارات الحالية أو عبر إطلاق مشروع “السيل الشمالي-2”.

وبدأت أسعار الغاز في أوروبا بالارتفاع منذ الربيع الماضي، وأمس ارتفع سعر العقود الآجلة للغاز في أوروبا لتتجاوز مستوى 1100 دولار لكل ألف متر مكعب، وقبل ذلك بيوم تم تداول العقود عند 800 دولار.

المصدر: نوفوستي