قفزت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء 2.5 بالمئة عند الإغلاق مدعومة بالتعافي القوي لأسهم التكنولوجيا مع انحسار مخاوف “أوميكرون”.

وقفزت الأسهم الألمانية بما يقرب من ثلاثة بالمئة بقيادة شركات صناعة السيارات.

وسجل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي أفضل جلسة له منذ نوفمبر الماضي، عائداً إلى مستويات ما قبل ظهور متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

وارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا 5.6 بالمئة بعد أن سجلت أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع يوم الاثنين.

وقفزت أسهم شركات صناعة السيارات بما يزيد على ثمانية بالمئة بعد تقرير أفاد بأن عائلتي بورشه وبيغ اللتين تسيطران على أكبر حصة في فولكس فاغن تدرسان بيع جزء من حصتها في الشركة واستخدام العائدات في شراء عدد كبير من الأسهم في بورشه.

المصدر: رويترز