أعلن “سوق دمشق للأوراق المالية” عن فئة المساهمين الذين سيتم استبعادهم من الدعم الحكومي، وذلك بعد ساعات على إعلان الحكومة السورية استبعاد فئات من أصحاب الدخول المرتفعة.

وأوضح سوق دمشق في بيان عبر “فيسبوك” أن الاستبعاد من الدعم سيشمل “كبار المساهمين أي المالكين لنسبة 5% من أسهم الشركة وما فوق”.

جاء ذلك بعد ساعات على إعلان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم عن استبعاد أشخاص من الدعم الحكومي فيما يخص الغاز، وذكر منهم “المساهمون في الشركات المدرجة في أسواق الأوراق المالية”.

وقال البيان إن “المساهمين المعنيين في تصريح الوزير هم كبار المساهمين أي المالكين لنسبة 5% من أسهم الشركة وما فوق”.

وكان سالم قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق من اليوم، إن أكثر من نصف مليون مواطن سيتم استبعادهم من الدعم قبل نهاية العام، وأوضح أن الشرائح المستبعدة ستشمل تجار الدرجة الأولى والممتازة والثانية، والمساهمين الكبار، ومتوسطي وكبار المكلفين الضريبيين، والمحامين الممارسين للمهنة لأكثر من عشر سنوات، والأطباء والمختصين الممارسين للمهنة لأكثر من عشر سنوات، ومديري المصارف الخاصة، والمساهمين بالأنشطة الكبيرة، والمساهمين الكبار بالمصارف.

وفي المؤتمر الذي أعقب الإعلان عن ارتفاع أسعار الغاز المنزلي المدعوم، قال الوزير السوري إن “العقوبات الجائرة على سوريا تجعل من عملية استيراد الغاز شبه مستحيلة، وسعر الغاز ارتفع بالمنطقة بشكل عام، ومنها أوروبا التي يأتي الغاز منها”.

المصدر: روسيا اليوم