عادت أسعار الغاز للارتفاع، اليوم الاثنين، في أوروبا، وذلك بعد أنباء أفادت بأن شركة الغاز الروسية “غازبروم” لم تحجز سعات إضافية لضخ الغاز عبر أوكرانيا إلى أوروبا.

وخلال تعاملات اليوم بلغ سعر الغاز في بورصات أوروبية مستوى 908 دولارات لكل ألف متر مكعب، بعدما كان قد سجل مستوى دون 800 دولار لكل ألف متر مكعب، يوم الجمعة الماضي.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، بلغت أسعار الغاز في أوروبا 970 دولاراً لكل ألف متر مكعب، وهو أعلى مستوى تبلغه على الإطلاق.

وعن أسباب القفزة الكبيرة في الأسعار في أوروبا في الفترة الماضية، قال الخبراء إن ذلك يعود بشكل أساسي لمخزونات الغاز المنخفضة في أوروبا والشتاء الذي يقترب بسرعة.

ويتوقع خبراء أن يساهم تدفق الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر مشروع “السيل الشمالي-2” الجديد في استقرار أسعار الغاز في أوروبا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت شركة “غازبروم” الروسية عن اكتمال مد أنبوبي مشروع “السيل الشمالي-2″، وهو الآن بانتظار الحصول على التصاريح اللازمة من المنظم الألماني لبدء ضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا عبر هذا الخط.

المصدر: وكالات