تحطم أسعار الغاز في أوروبا المستويات التاريخية بشكل يومي، حيث تواصل الصعود في ظل تراجع احتياطيات الوقود الأزرق في المستودعات الأرضية بأوروبا ويتزامن ذلك مع قرب فصل الشتاء.

ووفقاً للتداولات فقد تجاوزت أسعار الغاز اليوم الأربعاء مستوى 910 دولارات لكل 1000 متر مكعب، وهو أعلى مستوى يتم تسجيله على الإطلاق.

أمس تجاوزت أسعار الغاز في أوروبا مستوى 800 دولار لكل 1000 متر مكعب، حينها حطمت الأسعار أيضاً المستويات التاريخية.

وحذر خبراء في مجال الطاقة، استطلعت آراءهم وكالة “تاس”، من أن الأسعار قد تصل إلى مستوى 1000 دولار لكل ألف متر مكعب، وأشاروا إلى أن عدة عوامل تؤثر على الأسعار منها زيادة الطلب في آسيا والطقس.

وعن أسباب القفزة الكبيرة في الأسعار في أوروبا، قال الخبراء إن ذلك يعود بشكل أساسي لمخزونات الغاز المنخفضة في أوروبا والشتاء الذي يقترب بسرعة.

ويتوقع خبراء أن يساهم تدفق الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر “السيل الشمالي-2” في استقرار أسعار الغاز في أوروبا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت شركة “غازبروم” الروسية عن اكتمال مد أنبوبي مشروع “السيل الشمالي-2″، والمشروع الآن بانتظار الحصول على التصاريح اللازمة من المنظم الألماني لبدء ضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا.

المصدر: وكالات