حذرت وزيرة التجارة الأمريكية، جينا ريموندو، من أن ارتفاع عدد السكان المسنين سيوجه ضربة قوية إلى اقتصاد الولايات المتحدة.

وقالت ريموندو، في حديث لوكالة “رويترز”، الاثنين، إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لم يحصل بعد على دعم كاف من أقرانه الديمقراطيين لتأمين 400 مليار دولار في إنفاق على الرعاية بالمنزل للمسنين والمعاقين يحتاجها الاقتصاد بشدة.

وأضافت ريموندو أن ارتفاع أعداد المسنين في الولايات المتحدة سيوجه ضربة قوية للبلاد ما لم تحدث زيادة في المساعدات الاتحادية، وحذرت من أن الوضع الحالي “لا يمكن الدفاع عنه”.

وقالت إن الفشل في التحرك سيلحق ضررا بالاقتصاد الأمريكي بأن يجعل من الصعب على النساء اللاتي خرجن من القوة العاملة بالملايين أثناء جائحة “كوفيد-19″، أن يعدن للعمل أو يبقين في القوة العاملة.

وتظهر أحدث تعداد أن من بين سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم حالياً 328 مليون نسمة فإن 54 مليوناً، أو 16.5%، فوق سن الـ65 عاماً.

وبحلول العام 2030 سيرتفع ذلك الرقم إلى 74 مليوناً، ويتزايد عدد الأمريكيين الذين تزيد أعمارهم على 85 عاماً، وهم بشكل عام يحتاجون لأكبر قدر من الرعاية، بوتيرة أسرع.

المصدر: “رويترز”