واصلت أسعار النفط تسجيل المكاسب اليوم بعد ارتفاع 1% في الجلسة السابقة، إذ طغت توقعات إيجابية بشأن تعافي الطلب على مخاوف بشأن تأثير زيادة الإصابات بكورونا بالهند واليابان والبرازيل.

وصعد خام “برنت” بنسبة 0.3 بالمئة إلى 67.49 دولار للبرميل، بحلول الساعة 04:05 بتوقيت غرينتش، في حين بلغ خام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي مستوى 64.04 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.3 بالمئة أيضا.

وتمسكت مجموعة “أوبك+”، التي تضم منظمة “أوبك” وروسيا وحلفاءهما، بخططها للتخفيف التدريجي للقيود على إنتاج النفط من مايو إلى يوليو من العام الجاري.

وجاء ذلك بعد أن رفعت “أوبك” قليلا توقعاتها لنمو الطلب في 2021 إلى ستة ملايين برميل يومياً.

وتتوقع المجموعة أيضاً بلوغ المخزونات العالمية 2.95 مليار برميل في يوليو القادم، وهو ما يقل عن متوسط 2015-2019.

وقال محللون لدى بنك “سيتي”: “تشير نظرة أكثر قربا إلى وضع مخزونات النفط العالمية إلى أن السوق قد تكون أقرب إلى نقطة التوازن مما ربما تعتقد أوبك+”، مضيفين أن السوق استوعبت معظم مخزونات الخام المتراكمة، غير أنه لا يزال يتيعن العمل على صعيد مخزونات المنتجات المكررة.

كما يتوقع البنك الأمريكي أن ترفع حملات التطعيم في أمريكا الشمالية وأوروبا الطلب على النفط إلى قمة غير مسبوقة عند 101.5 مليون برميل يومياً هذا الصيف، لكنه حذر من أن تصاعد وتيرة الإصابات بكوفيد-19 في الهند والبرازيل ربما يؤثر على الطلب المحلي في حال فرضت من جديد إجراءات إغلاق أوسع نطاقاً.

واتجهت أنظار المستثمرين إلى ارتفاع في معدلات تشغيل المصافي في الولايات المتحدة وتراجع مخزونات نواتج التقطير الأسبوع الماضي، وهو ما أفادت به بيانات أصدرتها إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء.

وزادت مخزونات الخام الأمريكية 90 ألف برميل الأسبوع الماضي، وهو أقل بكثير من توقعات المحللين التي كانت تشير إلى زيادة 659 ألف برميل.

المصدر: رويترز

شارك المقالة