دعا وزير الاقتصاد الألماني بيتر التماير، في حديث مع مجموعة Funke الإعلامية، إلى عدم تسييس خط نقل الغاز “السيل الشمالي-2″، وعدم ربطه بحوادث منفردة، بما في ذلك مع وضع أليكسي نافالني.

وقال الوزير: “يجب تقييم عملية بناء خط الأنابيب المذكور وإنجازه واتخاذ القرارات بغض النظر عن الحالات الفردية”.

وأضاف التماير: “خلال 50 عاما مضت، لم يتم أبدا استخدام توريد وإمدادات الغاز كسلاح سياسي في العلاقات بين الشرق والغرب”.

كما أشار التماير، إلى مصالح أوكرانيا. ووعد بمواصلة نقل الغاز عبر أراضيها بعد استكمال بناء الخط المذكور.

وقال الوزير: “من خلال بناء محطات الغاز المسال، سنضمن لأنفسنا أيضا إمكانية الاستقلال عن الغاز المنقول بالأنابيب، إذا حاولت روسيا ممارسة ضغوط سياسية بمساعدة الغاز”.

ودعا الوزير الألماني، السلطات الروسية إلى الإفراج الفوري عن المعارض أليكسي نافالني.

المصدر: نوفوستي

شارك المقالة