ارتفعت الأسهم الأمريكية بفضل موجة صعود في ختام تعاملات اليوم الخميس.

واشترى المستثمرون في الشركات المرجح أن تبلي بلاء حسناً في ظل التعافي، إلى جانب الأسهم المنخفضة في الآونة الأخيرة مثل أبل وتسلا، توقعا لنمو اقتصاد الولايات المتحدة هذا العام بأسرع وتيرة له خلال عشر سنوات.

فقد استشهد الرئيس جو بايدن ببيانات لوزارة العمل تظهر تراجع أعداد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة كدليل على إحراز تقدم اقتصادي، وهي الأخبار ذاتها التي تغاضى عنها المستثمرون في وقت سابق مع تراجع أسواق الأسهم الأمريكية معظم الجلسة.

وأظهر تقرير وزارة العمل اليوم تراجع طلبات إعانة البطالة الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى لها في عام، في مؤشر على أن الاقتصاد الأمريكي بصدد نمو أقوى مع تحسن الوضع الصحي وارتفاع درجات الحرارة.

وقال تيم غريسكي مدير استراتيجيات الاستثمار لدى “إنفرنس كاونسل” في نيويورك، “إنها سوق أسهم مرتبكة للغاية، لا توجد قيادة حقيقية.. في يوم تكون أسهم الدورة الاقتصادية هي المفضلة، وفي اليوم التالي أسهم التكنولوجيا.. لكن ثمة جانب إيحابي، هو أنه لا يوجد ما أسميه البيع العنيف”.

وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع المؤشر “داو جونز الصناعي” 200.81 نقطة بما يعادل 0.62 بالمئة ليصل إلى 32620.87 نقطة، وزاد المؤشر “ستاندرد أند بورز 500” بمقدار 20.59 نقطة أو 0.53 بالمئة مسجلا 3909.73 نقطة، وتقدم “المؤشر ناسداك المجمع” 15.79 نقطة أو 0.12 بالمئة إلى 12977.68 نقطة.

المصدر: رويترز