قدر “بنك أوف أمريكا” حجم الضرر على البيئة الذي تحدثه عملية إنتاج أو تعدين “البيتكوين”، العملة الرقمية الأكثر شهرة في العالم، والتي تشهد ارتفاعات متتالية في الأونة الأخيرة.

وقال “بنك أوف أمريكا”، في تقرير له عن العملات المشفرة الأكثر شهرة في العالم، إن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن استثمار كل مليار دولار جديد في عملة “البيتكوين” تعادل تقريباً الانبعاثات التي تسببها 1.2 مليون سيارة.

وأوضح البنك الأمريكي في التقرير، أن 60 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون  يصدر إلى الغلاف الخارجي من شبكة تعدين (إنتاج) عملة “البيتكوين”، كما أن كل مليار دولار يستثمر في “البيتكوين” يؤدي إلى انبعاثات من ثاني أكسيد الكربون تعادل انبعاثات تصدرها نحو 1.2 مليون سيارة بمحرك احتراق داخلي.

وقبل ذلك حذر مؤسس شركة “مايكروسوفت” الأمريكية، بيل غيتس، من تأثير عملية تعدين “البيتكوين” على البيئة، ودعا إلى استخدام طاقة صديقة للبيئة في التعدين.

وعملية تعدين “البيتكوين” تتشابه بدرجة كبيرة مع عملية البحث عن الذهب، لكن في حالة “البيتكوين” يتم تعدين العملة عن طريق الحاسوب، وهي عملية توثيق التعاملات التي تتم بواسطة “البيتكوين” من قبل المستخدمين الآخرين، والتي تتم مكافأة الفرد العامل في التعدين عليها وتحقق له ربحا إضافيا من تلك العملة الرقمية.

المصدر: نوفوستي