تعتزم الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2″ إذا اتضح أن كيانات قانونية جديدة انخرطت في بناء المشروع الهادف لمد أنبوبي غاز من روسيا إلى ألمانيا.

وجاء ذلك بحسب ما صرح به المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس. وقال المسؤول الأمريكي: “سنواصل تقييم الأنشطة حول خط الأنابيب في المنطقة. إذا كان هذا النشاط يفي بمعايير فرض العقوبات، فلا شك بأن الإدارة ستمتثل لمتطلبات القانون”.

وفي وقت سابق أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة تنظر في إمكانية فرض عقوبات جديدة تستهدف مشروع “السيل الشمالي-2”.

و”السيل الشمالي-2″ مشروع روسي لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنوياً، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وتم تنفيذ معظم المشروع تقريبا، لكنه يواجه عراقيل بسبب الضغوطات الأمريكية، حيث تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات.

المصدر: نوفوستي