أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أن ثروات الأسر الأمريكية أنهت العام 2020 عند مستوى قياسي مرتفع بلغ 130.2 تريليون دولار، في ظل أسعار فائدة بالغة التدني.

وأظهر التقرير، أن “ارتفاعات أسواق الأسهم أضافت 4.9 تريليون دولار إلى الأصول في الربع الأخير من العام الماضي، وأن ارتفاع قيمة العقارات أضاف حوالي 900 مليار دولار”.

وأشار إلى أن “الأرصدة النقدية زادت بقيمة 642.7 مليار دولار في الربع الرابع إلى مستوى قياسي بلغ 14.1 تريليون دولار، فيما نمت ثروات الأسر 12 تريليون دولار عنها قبل عام، وسدد المستهلكون 118.3 مليار دولار من ديون بطاقات الائتمان، وهو رقم قياسي”.

ولم يوضح التقرير قدر التفاوت بين الأسر ذات الدخل المرتفع والأسر الفقيرة، ولا بين أوضاع أصحاب الوظائف ومن فقدوها أو من يملكون أسهما وعقارات ومن لا يملكون، لكن البيانات تعطي مؤشرا عاما على قوة الأوضاع المالية للأسر الأمريكية، والتي تلقت دعما بنحو 3 تريليونات دولار في وقت مبكر من الأزمة.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة