ارتفعت أسعار النفط بفضل توقعات لتعافي الاقتصاد العالمي وتراجع حاد لمخزونات البنزين الأمريكية، إلا أن المكاسب بقيت محدودة بفعل زيادة كبيرة في مخزونات النفط الخام إثر عاصفة تكساس.

وارتفع خام “برنت” 38 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 67.90 دولار للبرميل.

وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على 64.44 دولار للبرميل، مرتفعا 43 سنتا أو 0.7 بالمئة.

وتراجعت مخزونات البنزين الأمريكية 11.9 مليون برميل الأسبوع الماضي، وانخفضت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 5.5 مليون برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع لرويترز تراجعا قدره 3.5 مليون برميل لكل منهما.

لكن مخزونات النفط الخام قفزت 13.8 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة كثيرا التوقعات لزيادة 816 ألف برميل، إذ استمرت تداعيات عاصفة منتصف فبراير الماضي على قطاع النفط بالولايات المتحدة والتي عطلت الطاقة التكريرية وأوقفت الإنتاج في تكساس.

وقال مات سميث، مدير أبحاث السلع الأولية لدى كليبر داتا: “الإنتاج عاد إلى مستويات ما قبل العاصفة لكن الطاقة التكريرية تكابد صعوبات للتعافي”.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة