نقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين في “أوبك+” أن المجموعة اتفقت على إبقاء مستويات إنتاج النفط كما هي تقريباً في شهر نيسان.

وأضاف المصدران أنه تقرر السماح لروسيا وكازاخستان بزيادات إنتاجية متواضعة في إطار الاتفاق.

وقال وزير الطاقة الكازخستاني نورلان نوغاييف إن “أوبك+” قررت إبقاء إنتاج النفط مستقراً تقريبا في نيسان 2021، لافتاً إلى أن بلاده ستزيد إنتاج النفط 20 ألف برميل يومياً في نيسان، وروسيا ستزيد الإنتاج بـ130 ألف برميل يومياً.

وعاودت أسعار النفط الصعود صوب أعلى مستوياتها في أكثر من عام، إذ ارتفع برنت 5 بالمئة متجاوزاً 67 دولاراً للبرميل.

وفي ظل ارتفاع النفط متخطياً 60 دولاراً للبرميل، توقع بعض المحللين أن تزيد “أوبك+” الإنتاج نحو 500 ألف برميل يومياً وأن تنهي السعودية جزئياً أو كلياً خفضها الطوعي الإضافي البالغ مليون برميل يومياً.

لكن وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان ونائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، حيث يشكل بلداهما حجرا الزاوية لمجموعة “أوبك+”، حثا اليوم على توخي الحذر.

وقال الوزير السعودي: “الضبابية التي تكتنف وتيرة التعافي لم تنحسر… أعاود الحث على توخي الحذر واليقظة”.

واتفق معه في الرأي نوفاك الذي قال إن سوق النفط لم تتعاف تعافياً كاملاً، وإن إصابات فيروس كورونا ما زالت تلقي بظلالها.

وخفضت “أوبك+” الإنتاج بمقدار قياسي العام الماضي بلغ 9.7 مليون برميل يومياً مع انهيار الطلب بسبب الجائحة.

وفي آذار الحالي، واصلت “أوبك+” خفض الإنتاج 7 ملايين برميل يومياً بما يعادل نحو سبعة بالمئة من الطلب العالمي، وبإضافة الخفض السعودي الطوعي، يصبح إجمالي الخفض ثمانية ملايين برميل يومياً.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة