قالت الوكالة الدولية للطاقة إن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية انخفضت بنسبة 5.8 بالمئة في 2020 عندما أبطأ كورونا النشاط الاقتصادي لكنها ارتفعت في نهاية العام وتواصل الارتفاع.

وذكر المدير التنفيذي للوكالة، فاتح بيرول “عودة انبعاثات الكربون العالمية للزيادة قرب نهاية العام الماضي تمثل تحذيراً قوياً من أن الجهد المبذول لتسريع التحول إلى الطاقة النظيفة على مستوى العالم ليس كافياً”.

وأضاف “إذا تأكدت التوقعات الراهنة للانتعاش الاقتصادي العالمي هذا العام، وفي ظل غياب تغيرات سياسية كبيرة في الاقتصادات الكبرى في العالم، من المرجح أن ترتفع الانبعاثات العالمية في 2021”.

وقالت الوكالة في تقرير إن “الصين أكبر مصدر لغازات ظاهرة الاحتباس الحراري، كانت الدولة الوحيدة التي شهدت ارتفاعا في الانبعاثات العام الماضي بنسبة 0.8 بالمئة عن مستوياتها في 2019”.

وفي الهند ثالث أكبر مصدر للانبعاثات في العالم، زادت الانبعاثات عن مستوياتها في 2019 اعتبارا من سبتمبر الماضي مع زيادة النشاط الاقتصادي وتخفيف القيود.

وقادت الاقتصادات الكبرى زيادة في ديسمبر عندما ارتفعت الانبعاثات بنسبة 2 بالمئة عن مستواها في ديسمبر 2019 بسبب زيادة الطلب على الطاقة نتيجة لانتعاش النشاط الاقتصادي.

المصدر: رويترز

شارك المقالة