قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”، إن أزمة شركات الطيران تعمقت في كانون الثاني مع هبوط حركة النقل الجوي العالمية 86 بالمئة مقارنة مع مستوياتها قبل جائحة فيروس كورونا.

وأفاد الاتحاد الدولي للنقل الجوي بأن حركة النقل الجوي المحلية تراجعت 47 بالمئة.

وحذر الاتحاد من أن التحورات الجديدة للفيروس أرغمت حكومات على تشديد قيود السفر في أنحاء مختلفة من العالم وهو ما يلحق ضرراً بآفاق شركات الطيران.

وقال بريان بيرس كبير الخبراء الاقتصاديين في “إياتا”، “ذلك هو ما أدى إلى الضعف والمستويات المنخفضة في يناير.. شركات الطيران تواجه فعلاً بداية صعبة للعام”.

المصدر: رويترز

شارك المقالة