نفى مصرف سورية المركزي صحة معلومات متداولة عن تحضيراته لطرح ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية.

 وقال المركزي في بيان إن “كل ما يشاع حول إجراءات يقوم بها المصرف بهذا الخصوص عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً”.

ووصف ما يتردد حول ذلك بأنها إشاعات “تهدف إلى زعزعة الثقة بالعملة الوطنية وتصب في مصلحة المضاربين”.

وقال المصرف إن إصدار الفئات النقدية مبني على دراسة واقع الاقتصاد الوطني ومتطلباته من الجانب النقدي وبما ينسجم مع نمو الإنتاج المحلي، وذلك من خلال متابعته للأسواق وتأمين احتياجات التداول من كافة فئات الأوراق النقدية.

وأهاب مصرف سورية المركزي بالمواطنين “توخي الحذر من الإشاعات التي تستهدف مدخراتهم سواء تلك التي تبثها صفحات التواصل الاجتماعي أو بعض المحللين ممن يدعون الخبرة” واعتماد منصات المصرف الإلكترونية في كل ما يتعلق بالسياسة النقدية وإجراءاتها.

شارك المقالة