يتوقع أن تسجل صادرات الحبوب الروسية في العام الزراعي الحالي (من يوليو 2020 وحتى يونيو 2021) زيادة بنسبة  25% مقارنة بنفس الفترة من الموسم الماضي.

ومن المنتظر أن تبلغ صادرات الحبوب من روسيا، التي تعد أكبر مصدر للقمح في العالم، مستوى 34.3 مليون طن.

ووفقا لصحيفة “فيدوموستي”، التي استندت إلى بيانات مركز زراعي، فإن هذه النتيجة تعد الأعلى في التاريخ، وقال إيغور بافينسكي رئيس مركز “روس أغرو ترانس”، إن الرقم القياسي السابق كان في العام الزراعي 2018 – 2019، حينها صدرت روسيا 32.15 مليون طن.

وأشار بافينسكي إلى أن صادرات القمح في العام الزراعي الحالي بلغت وحدها 29 مليون طن، ويعد هذا الرقم مستوى قياسياً.

من جهته قال المدير العام لمعهد دراسات السوق الزراعية دميتري ريلكو، إن صادرات القمح في يناير الماضي وحده بلغت 3.2 مليون طن.

وعزا الخبير هذا الارتفاع لعدة عوامل، مثل ارتفاع إنتاج القمح، ونمو أسعار الحبوب ما حفز التصدير، بالإضافة عزم الحكومة الروسية تطبيق رسوم تصدير على صادرات الحبوب اعتباراً من 15 فبراير الجاري.

وأدت الطفرة الزراعية التي تشهدها روسيا في السنوات الأخيرة لمساعدتها للاستحواذ على أكثر من نصف سوق القمح العالمية، حيث أصبحت أكبر مصدر للحبوب في العالم، في ظل وفرة المحاصيل والأسعار الجذابة.

المصدر: وكالات