أعلنت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أن قطاع السياحة العالمي تكبد خسائر تقدر بـ1300 مليار دولار خلال العام المنصرم جراء القيود على التنقل بسبب جائحة كورونا.

وجاء في بيان صادر عن وكالة الأمم المتحدة للسياحة ومقرها مدريد أن هذا الرقم يمثل “خسائر أكبر بـ11 مرة من تلك المسجلة خلال الأزمة الاقتصادية العالمية في 2009″، ويترجم تراجع عدد السياح في العالم بنسبة 74% مقارنة مع عام 2019.

وأعلنت المنظمة أن 2020 كان أسوأ سنة في تاريخ السياحة مع تراجع عدد السياح في العالم بواقع مليار شخص مقارنة مع 2019، فيما تراجع عدد السياح بنسبة 4% فقط خلال أزمة 2008-2009 .

وحسب المنظمة باتت 100 إلى 120 مليون وظيفة مباشرة مهددة في قطاع السياحة في الشركات الصغيرة والمتوسطة حول العالم.

وأشارت إلى “تراجع آفاق تحسن السياحة في العالم في 2021″، معتبرة أن “السياحة العالمية ستحتاج لعامين ونصف إلى أربعة أعوام للعودة إلى مستويات 2019”.

المصدر: وكالات

شارك المقالة