أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة اليوم الخميس معوضة خسائرها المبكرة بفضل انتعاش السوق الأمريكية ومكاسب شركات الطيران وتقارير تبعث على التفاؤل.

وبعد انخفاضه بما يصل إلى 2 بالمئة في المعاملات الصباحية، ارتفع المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي 0.1 بالمئة بحلول الإغلاق، ليتحول المؤشر القياسي إلى تحقيق مكاسب طفيفة منذ بداية العام.

وزاد المؤشر “داكس” الألماني 0.3 بالمئة، وارتفع “كاك 40” الفرنسي 0.9 بالمئة، بينما انخفض المؤشر “فايننشال تايمز” 100 البريطاني الغني بالشركات المصدرة 0.6 بالمئة، متأثرا بصعود الجنيه الإسترليني.

وشهدت الأسهم العالمية طفرة تقلبات هذا الأسبوع في ظل حمى تداولات المستثمرين الأفراد بالولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، مما ضخم من قيمة أسهم بعينها كانت صناديق تحوط رئيسية تراهن على انخفاضها.

وقفزت سوق الأسهم الأمريكية بفضل مكاسب في شركات التكنولوجيا، بينما صعد سهم “أمريكان إيرلاينز” أكثر من 20 بالمئة بعد أن ورد ذكر الناقلة الأمريكية على منتدى “رهانات وول ستريت” بموقع ريديت عقب إعلانها نتائجها.

وصعدت أسهم سفر أوروبية مثل “لوفتهانزا” وتوي و”آي.إيه.جي” مالكة الخطوط الجوية البريطانية بين 4.7 و7.2 بالمئة، فيما زادت أسهم “ويز إير وإيزي جت” أكثر من 4.5 بالمئة رغم الإعلان عن تراجع في خانة العشرات لإيرادات الربع الرابع.

المصدر: رويترز