تراجعت أسعار النفط متأثرة بارتفاع الدولار ومخاوف زيادة إصابات كورونا حول العالم والوتيرة البطيئة للتطعيم ضده.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 35 سنتا، أو 0.64 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 54.75 دولار للبرميل بينما هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 14 سنتا، أو 0.4 بالمئة إلى 52.17 دولار للبرميل.

وقال يوجين فاينبرج المحلل في “كومرتس بنك” إن “المخاوف الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا وارتفاع الدولار الأمريكي وتزايد تشاؤم معنويات المستثمرين، كلها عوامل تلعب دورا في حقيقة أن برنت يجري تداوله منخفضا حوالي ثلاثة دولارات عن مستواه يوم الأربعاء الماضي”.

وصعد الخامان القياسيان في الأسابيع القليلة الماضية بدعم من توزيع لقاحات كوفيد-19 وخفض مفاجئ في إنتاج النفط السعودي.

وارتفعت العملة الأمريكية لثالث جلسة على التوالي اليوم الاثنين إلى أعلى مستوى في أربعة أسابيع وهو ما أثر سلبا على أسعار الخام.

والنفط مسعر في العادة بالدولار ولهذا فإن صعود العملة الخضراء يجعل الخام أكثر تكلفة للمشترين الحائزين لعملات أخرى.

المصدر: “رويترز”