من المخطط أن تبدأ سفينة مد أنابيب الغاز “فورتونا” باستكمال القسم غير المكتمل من مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2” في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدنمارك في 15 يناير المقبل.

وجاء ذلك بحسب إشعار نشرته الإدارة البحرية الدنماركية اليوم الأربعاء بهذا الشأن.

و”السيل الشمالي-2″ هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وسيتم العمل على مد أنبوبي “السيل الشمالي-2” في مياه الدنمارك بشكل متزامن، وستقدم سفن دعم أخرى المساعدة لسفينة “فورتونا” خلال أعمال مد الأنبوبين.

كما سيتم إنشاء منطقة مغلقة مؤقتة في موقع العمل، حيث سيتم حظر العمل في قاع البحر والملاحة غير المصرح بها والغطس والرسو وصيد الأسماك.

وتم تنفيذ معظم المشروع، لكنه الآن يواجه عراقيل بسبب الضغوطات الأمريكية، حيث تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات. ويأتي ذلك في وقت تخطط فيه الولايات المتحدة لزيادة مبيعاتها من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا.

وفي وقت سابق قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن مشروع “السيل الشمالي-2” قارب على الانتهاء، إذ بقي 160 كم يتوجب مدها من الأنبوبين، معربا على ثقته بأن المشروع سيكتمل.

المصدر: نوفوستي

شارك المقالة