وعد الرئيس الإيراني حسن روحاني، مواطنيه بأن سعر صرف الدولار سيتراجع بنحو ملحوظ العام المقبل، ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه إيران غلاء في الأسعار وظروفاً معيشية صعبة.

وقال روحاني إن سعر صرف الدولار سيتراجع العام المقبل إلى 110 آلاف ريال إيراني، ما يعني أنه سينخفض بنحو 58% عن سعر الصرف الحالي في السوق السوداء (الموازية).

ووفقاً لمواقع ألكترونية تتابع سوق العملات السوداء في إيران، فإن سعر صرف الدولار للشراء اليوم 262 ألف ريال، أما للبيع فيبلغ سعر الصرف 263 ألف ريال.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن ظروف إنتاج وتصدير النفط العام المقبل ستكون مختلفة تماماً عما كانت عليه خلال العامين الماضيين، في إشارة إلى أن إيرادات الميزانية الإيرانية سترتفع كونها تعتمد على صادرات النفط.

وقال: “العام المقبل سننتج ونصدر مليونين وثلاثمائة ألف برميل نفط يومياً”، مضيفاً: “ليعلم العالم أننا سنبيع نفطنا في العام المقبل”.

وعن تأثير العقوبات الأمريكية على طهران، قال الرئيس الإيراني، إن إدراة ترامب التي تقضي آخر أيامها المنحوسة في البيت الأبيض لم ترحم إيران والمرضى والشؤون الصحية فيها.

وتخضع إيران لعقوبات أمريكية قاسية، وخاصة تفرض العقوبات على صادرات النفط الإيرانية ما دفع صادرات الخام إلى مستويات متدنية، ما أثر على الميزانية الإيرانية.

المصدر: وكالات

شارك المقالة