أكدت المفوضية الأوروبية معارضتها للعقوبات الأمريكية ضد مشروع “السيل الشمالي 2” لضخ الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

وقال المسؤول في المكتب الصحفي للمفوضية الأوروبية بيتر ستانو في حديث لوكالة “نوفوستي”، إن “تطبيق العقوبات خارج الحدود الإقليمية يتعارض مع القانون الدولي. ويتم تحديد السياسة الأوروبية في أوروبا، وليس في دول ثالثة”.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي يعارض فرض دول ثالثة للقيود الاقتصادية على الشركات الأوروبية التي تقوم بأعمال شرعية، مضيفاً أن المفوضية الأوروبية تعمل على إعداد مقترحات لزيادة مناعة أوروبا أمام مثل هذه الخطوات.

وأضاف: “رؤيتنا ستطرح في بيان خاص عن تعزيز السيادة الاقتصادية والمالية لأوروبا من المقرر تقديمه في وقت قريب”، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي ينوي مناقشة هذه القضية مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

واتفق الكونغرس الأمريكي على مشروع الميزانية الدفاعية، الذي يتضمن إجراءات جديدة ضد الشركات المشاركة في مشروع “السيل الشمالي 2″، منها المشاركة في أعمال مد الأنابيب والتي تقدم الخدمات الفنية وخدمات التأمين.

المصدر: نوفوستي

شارك المقالة