سجلت الأسهم الأمريكية تراجعاً كبيراً في ختام جلسة متقلبة مع موازنة المستثمرين بين التطورات المشجعة للتوصل إلى لقاح وتنامي الإصابات بكورونا والإغلاقات المفروضة لاحتوائه.

وفي حين أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة على انخفاض، كبحت مكاسب سهم تسلا الخسائر على “ناسداك”.

وقال تيم غريسكي، كبير مخططي الاستثمار لدى “إنفرنس كاونسل” في نيويورك: “السوق مرتبك لأن مديري المحافظ لا يعرفون على أي فترة زمنية يركزون.. إنها تلك المقايضة بين المدى القريب على مدار ستة أشهر إلى تسعة من الانتشار المتواصل للفيروس وبين الفترة التالية على ذلك عندما يحصل الجميع على اللقاح ويقضى على الفيروس”.

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر “داو جونز” الصناعي 345.91 نقطة بما يعادل 1.16 بالمئة إلى 29437.44 نقطة.

وهبط المؤشر “ستاندرد أند بورز 500” بمقدار 41.81 نقطة أو 1.16 بالمئة ليسجل 3567.72 نقطة، ونزل المؤشر “ناسداك المجمع” 97.74 نقطة أو 0.82 بالمئة إلى 11801.60 نقطة.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة