أفادت مصادر في تصريح لوكالة “رويترز” يوم الثلاثاء، بانتهاء اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لـ”أوبك+”.

وأفاد مصدران بـ”أوبك+” بأن اجتماع اللجنة الوزارية المشترك انتهى بدون توصيات لتغيير الاتفاق الحالي لتخفيضات النفط.

وأكد مصدر ب،”أوبك+” أن الاجتماع القادم للجنة الوزارية المشتركة من المتوقع أن يعقد في 17 ديسمبر.

وتدرس “أوبك+”، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ودولا أخرى، إرجاء خطة لزيادة الإنتاج مليوني برميل يومياً، أو اثنين بالمئة من الطلب العالمي، في يناير لدعم السوق.

وتعمل منظمة “أوبك” وحلفاؤها تمديد اتفاقهم الحالي لتخفيضات إنتاج النفط البالغة 7.7 مليون برميل يومياً لثلاثة أو ستة أشهر عندما ينقضي أجله في يناير.

وقالت مصادر في “أوبك+” إن خياراً يلقى تأييداً بين الدول الأعضاء في المجموعة هو إبقاء التخفيضات القائمة البالغة 7.7 مليون برميل يومياً لمدة بين ثلاثة وستة أشهر، بدلاً من تقليص التخفيضات إلى 5.7 مليون برميل يومياً في يناير.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع “أوبك+” الموسع في 30 نوفمبر وأول ديسمبر لتحديد سياسة الإنتاج في العام المقبل.

وازداد النفط تراجعاً اليوم عن مستوى 44 دولارا للبرميل، رغم أنه تلقى دعما من آمال في لقاح لكوفيد-19 ووسط توقعات في الأيام القليلة الماضية باتخاذ أوبك+ المزيد من الخطوات.

شارك المقالة