نشرت “بلومبرغ” تقريراً تضمن توقعات لأداء اقتصادات عالمية في السنوات الثلاثين القادمة. فما هي التغييرات التي ستحدث في الاقتصاد العالمي خلال تلك السنوات؟ ومن سيكون الاقتصاد الأكبر؟.

ووفقاً لتوقعات الوكالة فإن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة اقتصاديا بعد 15 عاما، وسيصبح التنين الصيني أكبر اقتصاد في العالم، بعدما كان في الفترة ما بين 1960 و1990 في مراكز دنيا ضمن ترتيب اقتصادات العالم.

وأفاد التقرير، الذي شمل 39 دولة، بأن الصين نمت بشكل سريع كقوة اقتصادية عالمية، ولفت إلى أن صعود الصين هو جزء واحد من تحول كبير يجري في الاقتصاد العالمي، والذي من المتوقع أن يتسارع في العقود القادمة.

وبحسب تقرير “بلومبرغ” فإن مركز الثقل الاقتصادي سيتحول من الغرب إلى الشرق، لكن التقرير أشار إلى إمكانية وقوع العديد من الأحداث في العقود القادمة، التي قد تحرف هذه التوقعات عن مسارها.

وفيما يلي ترتيب أقوى عشرة اقتصادات في العالم في 2050 وفقاً لتوقعات الوكالة: الصين، الولايات المتحدة، الهند، إندونيسيا، ألمانيا، اليابان، البرازيل، فرنسا، المملكة المتحدة، تركيا. واللافت في التوقعات دخول تركيا في القائمة.

وللمقارنة فقد نشرت الوكالة قائمة بأكبر 10 اقتصادات في العالم في العام 1960 والتي ضمت: الولايات المتحدة، ألمانيا، اليابان، المملكة المتحدة، فرنسا، إيطاليا، الاتحاد السوفيتي (روسيا)، كندا، البرازيل، إسبانيا.

المصدر: وكالات

شارك المقالة