أغلقت سوق الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في أكثر من ثمانية أشهر اليوم الاثنين، بعد بيانات إيجابية من شركة “مودرنا” بشأن لقاح للوقاية من فيروس كورونا وبيانات مشجعة من الصين.

وقال مايكل هيوسن كبير محللي السوق في “سي إم سي ماركتس”: “كلما زاد عدد الشركات التي يمكن أن تطور لقاحاً مرشحاً لأن يظهر فعالية، كلما زاد تفاؤل المستثمرين بشأن القدرة على رؤية منفذ للخروج من هذه الجائحة وعودة النشاط الاقتصادي نوعاً ما إلى طبيعته”.

وأنهى المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.3 بالمئة، بدعم من مكاسب قوية لأسهم شركات النفط عقب قفزة أربعة بالمئة في أسعار الخام.

وارتفع مؤشر أسهم البنوك الأوروبية 3.1 بالمئة، مدفوعا بقفزة 16 بالمئة لأسهم بنك “بي بي في إيه” الإسباني، بعد إعلان مجموعة “بي إن سي” للخدمات المالية أنها ستشتري أنشطته في الولايات المتحدة مقابل 11.6 مليار دولار نقداً.

 

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة