أعلنت دار سوذبي للمزادات أن ألماسة روسية يطلق عليها اسم “شبح الوردة” ويبلغ وزنها 14.83 قيراط، بيعت في مزاد بجنيف مقابل ما يعادل 26.6 مليون دولار.

وكانت القيمة التقديرية لألماسة “شبح الوردة” تتراوح بين 3 – 23 مليون دولار، وقد صنعت هذه الماسة بيضاوية الشكل من أكبر ماسة وردية عثر عليها في روسيا، وكانت تزن 27.85 قيراط.

وسُميت هذه الجوهرة “شبح الوردة” على شرف باليه حمل هذا الاسم لفرقة روسية شهيرة عرض لأول مرة في عام 1911.

و قال هاري شولر، رئيس قسم المجوهرات الدولية في دار مزادات سوذبي: “الألماس الوردي نادر جدا في الطبيعة. وعلاوة على ذلك، يزن واحد بالمائة منه فقط أكثر من 10 قيراطات”، مضيفاً أن هذه الألماسة النادرة “معجزة حقيقية أنتجت بفضل تقاليد الماس والتراث الثقافي الروسي العريق”.

المصدر: تاس

شارك المقالة