ذكرت المفوضية الأوروبية أن الدين العام الإجمالي لمنطقة اليورو سيتجاوز خلال العام الجاري مستوى 100% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، التي تضم 19 دولة.

ووفقاً لتوقعات المفوضية الأوروبية، التي جاءت في تقريرها الخريفي الذي صدر اليوم الخميس، فإن إجمالي دين منطقة اليورو في 2020 من المتوقع أن يصل إلى 101.7% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة.

لكن المفوضة تتوقع تراجع إجمالي الدين لمنطقة اليورو في 2021 و2022 إلى دون مستوى 100% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة.

وحسنت المفوضية الأوروبية في تقريرها بشكل طفيف توقعاتها لأداء الاتحاد الأوروبي الاقتصادي في 2020، في ظل أزمة كورونا.

وأشارت إلى أن الناتج المحلي الإجمالي لدول الاتحاد، الذي يضم 27 دولة، من المتوقع أن ينخفض بنسبة 7.4% خلال العام الجاري، فيما كانت المفوضية تتوقع في وقت سابق أن اقتصاد الاتحاد الأوروبي سيتراجع بنسبة 8.3%.

كذلك عدلت توقعاتها للعام القادم، إذ تتوقع نمو بنسبة 4.1% بدلا من توقعات سابقة كانت تشير إلى نمو بنسبة 5.8%.

وفيما يتعلق بنمو منطقة اليورو، حسنت المفوضية الأوروبية توقعاتها، حيث تتوقع أن يتراجع اقتصاد منطقة اليورو في 2020 بنسبة 7.8% بعدما كانت قد توقعت في وقت سابق تراجعا بنسبة 8.7%.

وللعام 2021، تتوقع المفوضية أن ينتعش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 4.2%، فيما كانت تتوقع في وقت سابق نموا بنسبة 6.1%.

المصدر: “تاس”

شارك المقالة