رفعت أسهم الخدمات المصرفية وشركات السيارات مؤشر الأسهم الأوروبية القياسي إلى قمة أسبوع يوم الثلاثاء.

ويتنبأ المستثمرون بأن يؤدي فوز كبير للديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى مزيد من التحفيز الاقتصادي.

وأغلق المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي على زيادة 2.3 بالمئة في أفضل أداء يومي منذ منتصف يونيو، وشهدت بورصات فرانكفورت وباريس ولندن نفس القدر من المكاسب.

وقادت أسهم البنوك المكاسب بين القطاعات الأوروبية، إذ قفز سهم بنك “بي.إن.بي باريبا” الفرنسي 6.1 بالمئة بعد أن ساعده صعود العملة وتعاملات السلع الأساسية على تجاوز توقعات الأرباح الفصلية.

وربح قطاع السيارات وأجزائها، الذي تحمل العبء الأكبر لحرب إدارة ترامب التجارية مع الصين، 3.5 بالمئة.

واستمدت البورصات في أنحاء العالم قوة من مؤشرات على أن بايدن يحظى بتقدم قوي وثابت في استطلاعات الرأي المحلية على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، رغم أن الفارق في السباق ضئيل في عدد من الولايات المتأرجحة.

ويعتبر فوز بايدن داعما للأسهم الأوروبية على المدى القصير بسبب توقعات بأنها ستؤدي إلى حزمة تحفيز أكبر وعلاقات تجارية أمريكية أفضل.

المصدر: رويترز

شارك المقالة