اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الصين تمثل “قوة دافعة” للاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أن آسيا تحتل حاليا المركز الأول من حيث حجم الأعمال التجارية التي تنفذها روسيا.

وقال بوتين، في تصريح أدلى به اليوم الخميس خلال مشاركته في منتدى “روسيا تنادي!” الاقتصادي: “ربما درجة النمو في الصين ليست تلك التي تريد هذه البلاد أن تراها، إلا أنه لا يزال نمواً بل نمواً ملموساً”.

وأضاف الرئيس الروسي: “الصين لا تزال تمثل قوة دافعة لتقدم الاقتصاد العالمي، وهذا أمر يجب الاعتراف به”.

وفي سياق متصل أشار بوتين إلى أن آسيا بشكل عام انتقلت إلى المركز الأول من حيث حجم الأعمال التجارية التي تنفذها روسيا، مبيناً: “هذا واقع لليوم الحالي، ونحن لا نغير أي شيء بشكل متعمد لا سيما انطلاقاً من أي دوافع سياسية”.

وأضاف: “نحن نقوم بمجرد متابعة وقائع اليوم الحالي ونقيم الآفاق ونريد أن نكون مستعدين للتغيرات اللاحقة.

وبالطبع هذه التغيرات والخطط التي نضعها تسهم فيها علاقاتنا الطيبة والشراكة والصداقة مع أصدقائنا في آسيا، خاصة الصين والهند، وكذلك شركائنا الآخرين في آسيا”.

المصدر: وكالات

شارك المقالة